الرئيسية > شؤون ديموقراطية  > فوق الخط الأحمر
  طباعةالتعليقات: 14 المشاهدات: 176649 العجارمة يكتب : العمانيون أردنيون في مدينة سورية تحتلها سراويل فضفاضة (2017-06-22 15:08:38)
العجارمة يكتب : العمانيون أردنيون في مدينة سورية تحتلها سراويل فضفاضة

الساعة -   


نحن الأردنيون وحدويون بطبعنا، وجزء من أمتنا العربية، فنحن العرب الأقحاح، ولكن عمان عاصمة الأردن وليست عاصمة سوريا أو مصر أو العراق أو الصومال ...، لذا يجب أن تبقى نكهة عمان أردنية رغم العدد غير المحدود من الجنسيات التي تسكنها، فعمان أرض أردنية، تراب أردني، وهواء أردني، وحتى الغلاء في عمان أردني بلا منازع، والعشق فيها أردنيّ بامتياز، فهل عمان عاصمتنا تائهة عن الأردن أم الأردن تائه عن عاصمته؟!...

في عمان برزت ظاهرة مستفزة للغاية منذ بداية رمضان وقبله إلى الآن، فمنذ بداية شهر رمضان على وجه الخصوص تفاجأنا نحن الأردنيون في عمان في شارع المدينة المنورة - وتحديداً امام حلويات نفيسة - فرقة عراضة سورية تهز الشارع رقصاً ودبكاً شعبياً سورياً، ووقفنا وتفرجنا وفرحنا فيها على أساس أنها ليلة واحدة لذلك فلنترك اصحاب محل الحلويات نفيسة يفرحون فيه ويفرح من بالشارع، ولكن تفاجأنا بأن هذه الفرقة السورية بشوارب شبابها المصطنعة وسراويلهم الفضفاضة كل ليلة يضج بها الشارع بلباسهم الشعبي والسوري ودبكتهم السورية !

والمفاجأة الأكبر عندما دخلت أنا كاتب هذا المقال في نفس الليلة لمكة مول في شارع مكة في عمان لأجد فرقة سورية أخرى تجوب طوابق المول بطبلها وضجيجها وبدبكاتها ورقصها الشعبي السوري، وأجد - أيضاً - في تلاع العلي بشارع الالبسة بالقرب من فرع الضمان الاجتماعي ليضج الشارع بفرقة سورية أيضاً !..

وفي أعراس عمان وأفراحهم نجد فرق الزفة أغلبها فرق سورية في الفنادق وصالات الأفراح، وفي المناسبات التي تتم في بيوت العمانيين نجد شباب الفرق السورية يصطفون في منتصف الشارع أمام البيت الذي يحوي الفرح ليفرضوا علينا دبكاتهم وطبلهم وغنائهم الشعبي وكأننا في الاردن نفتقر للتراث الشعبي الاردني !

والله لست عنصرياً ضد السوريين ولا ضد أية جنسية عربية واجنبية، ولكن يا جماعة نحن أردنيون وهذه عاصمتنا، هذه بلادنا، أحييتم ليلة يا السوريين يكفي، عيب وقلة حياء أن تحتلوا كل ليلة شوارعنا ومولاتنا بفرقكم لتضيع نكهة عمان الأردنية.

 أتساءل لماذا لم يخجل على نفسه صاحب محل حلويات نفيسة ويأتي بفرقة دبكة الرمثا أو معان لتحيي بعض لياليه الملاح في شوارع عماننا التي تحتضن استثماره ؟!... لماذا لم تخجل على نفسها إدارة مكة مول وتأتي بفرقة الفحيص مثلاً لتحيي بعض ليالي المول في طوابقه الفارهة ؟!..

أطالب محافظ العاصمة بعدم السماح لأية فرقة سورية أو غير اردنية من احتلال شوارعنا وآذاننا وارصفتنا ومولاتنا لأكثر من ليلة في الشهر، فواجب المحافظ وأجهزة الدولة الحفاظ على هوية عمان.

والله ما يحدث في عمان عيب ومقزز ... يا سوريين قلوبنا معكم في نكبتكم بوطنكم ولكن اخجلوا فوطننا لنا وعاصمتنا لنا ... فهل نحن في عمان أردنيون في مدينة سورية ؟! أم أنتم سوريون في مدينة أردنية ؟! ...

يكفي يا سوريين فعمان أردنية وستبقى  أردنية.


سميح العجارمة


sameeh_jordan@yahoo.com

https://www.facebook.com/sameeh.jordan


SameehAjarmah@


 Samer Halabi  - Thursday 29 June 2017 00:52 
يا عيب الشوم عليكم يا جماعة التعليكات .. حتى كاتب المقال العنصري ما عاد فيك حيا ومتى كان هناك سوري وأردني أيها العنصري ؟ أم أن سايكس وبيكو هم أسيادك ؟ عندما كانت الفرق الأردنية تزور سوريا كنا نرحب بها ونقول أهلا بالنشامى .. وما الفرق بين أهل درعا وأهل الرمثا .. أليست كلها أرض حوران ؟ طبعاً لو كتبت هالمقال وقت اليهود رقصوا في مطار عمان لكنت وجدت بعض العذر لك .. بس بالفعل يلي استحوا ماتوا .. وعيب عليكم تكون أولاد النشامى العيب فيكم وفي كتابكم وعنصرية قلة مأجورة خائنة منكم .. أما الأردن يا عيني عليه

 eng nazmi  - Wednesday 28 June 2017 11:30 
الخلل في الحكومة وليس في السوريين ولماذا لا نسمي الاشياء باسمائها فالحكومة خزقت وخرمت طبلات اذاننا بالصور واخبار الحدود الشمالية وفتح حدودنا للمعذبين والمهجرين واصحاب البسطات واصحاب الحرف والزعران والمعارضين والمنشقين والهاربين السوريين والناطق الرسمي والمراسل التلفزيوني مش ملحق يعد اكم سوري دخل اليوم للاردن وكل هذا ليش مشان وعلشان نقبض فلوس عليهم من والدول المانحة وامريكا ودول الخليج وما حسبنا حساب لهذه اللحظة الي فيها صار الاردنية يبحث عن تلعمل والشغل ولا يجده بفعل حكومتنا الرشيده وكلوا من ايدينا مش احنا طول نهارنا بنطبل الحكومة انوا نحن اهل نخوةوكرم وضيافة وولغاية الملهوف ولكم يا عمي مش هيك الموضوع والله ما هو هيك الموضوع اكبر من للاردن الموضوع تدمير دولة وتفريغها من شعبها خدمة للمشروع الصهيوني وانت هل يعوا اصحاب القرار في بلدنا الى ما يحاك للاردن وسوريا والعالم العربي وفلسطين

 حسن النعيمي شاعر الامن العام  - Wednesday 28 June 2017 00:15 
كل ما كتبته صحيح وعلى الضيف ان لا يحمل سيف وعلى الغريب ان يكون اديب ,وهنا تاتي مسئولية المحافظ ان قلل الغريب ادبه

 محمد المنيفي ابو عماد  - Tuesday 27 June 2017 16:27 
انا معك قلبا وقالبا استاذ سميح لكن العتب كل العتب على الحاكم الاداري وتحديدا وزارة الداخليه هي من تستطيع وضع حد لذلك

 ابو يامن  - Tuesday 27 June 2017 15:25 
للتوضيح فقط صاحب حلويات نفيسة اردني

 جميل يوسف الشبول  - Tuesday 27 June 2017 06:15 
اقول للكاتب ان الامر اكبر مما ذكرت وان هذه الدبكة والدبكات الاخرى العراقية واللبنانية تريك رقي الذوق الاردني والثقافة الاردنية الواسعة والمتقبلة لكل الثقافات لكن الاخطر من ذلك تراه على شاشة التلفزيون وبعض القنوات الاخرى ستجد انها لغير الاردن انتبه الى المحاولات الحديثة لكتابة تاريخ عمان من قبل اناس يكرهون عمان ويطمسون كل اثر للاردني فيها وان الله قد اوجد عمان من 70 سنة فقط ، انتبه الى حجم العبث في المكون الرئيس للمجتمع الاردني العشيرة الاردنية التي سبقت الجميع كمكون سياسي في التصدي للمستعمر فكريا وعسكريا واصبحت رمز للتخلف حينما تم العبث بها باستخدام الضعفاء من ابنائها هناك تهديد للهوية خدمة للمشروع الصهيوني نقول لمكونات المجتمع الاردني ان مصلحة القضية الفلسطينية يكون باصلاح العشيرة الاردنية بعد تخلي مفهوم الدولة عن واجباته

 كساب عنيزات  - Monday 26 June 2017 05:36 
نحن شعب نستقبل بعفوية لكن والله مسخوها والسوريون اخواننا لكن بحاجة لضوابط وردع لذلك عموه من يريد التطفل علينا يذهب لبلاده احنا اولى ببلدنا وبتراثنا واصبحنا مساكين بعاصمتنا واذا هم لايعرفون اداب الضيافة نعلمهم اياها شييي غاد

 عبد.الكريم حمادة  - Saturday 24 June 2017 18:42 
انت عنصري مهما حاولت ان تخفي هذا حتى لو حلفت على الف مصحف.

 يوسف عبد الكريم اليدك  - Saturday 24 June 2017 14:57 
لقد ترجمت مايجيش بنفوسنا ويؤلم قلوبنا ان الغير يضعون بصمتهم على تراتنا ويبدلون عاداتنا وتقاليدنا الى الاسوء دون تدخل او مراقبه من اولى الامر لاننكر ان الفلكلور السوري والمصري والعربي جميل لكن ان يستبدل بالفن والفلكلور الاردني فهذا مرفوض تماما اين الرقابه واين انتم يااردنيون الذين تلغون الطابع الاردني في سبيل مكاسب ماديه اغنيه عمان بالقلب الا تلبي الحاجه اغانيننا الوطنيه التي تبت على اذاعه امن التي يطرب لها القاصي والداني الم تعد ترضي اذواقكم الى متى هذا الاستهتار والا مبالاه اتقو الله بالوطن وذوق المواطن

 شجاع الحيصه  - Saturday 24 June 2017 00:50 
ركبناه على الحمار مد ايدو على الخرج

 د سمير المومني  - Friday 23 June 2017 20:07 
بعض الناس بتفهم الادب والكرم على انه ضعف وهذا ما يقوم به السوريين وقبلهم المصريين وغيرهم ولا يفهموا الا اللغة التي يتعامل فيها الخليجيين مع الوافديين كما يحلو لهم تسميتهم المشكلة مش في السوري او المصري المشكلة في موؤسساتنا ودوائرنا الي اعتادوا على نصرة الغريب على ابن الوطن والاردنيين الله يحمي الاردن والاردنيين

 زياد قاسم  - Friday 23 June 2017 16:26 
سلمت فقد عبرت عما يجول في فكر الاخرين

 تيسير الشرع  - Friday 23 June 2017 15:12 
مع الاحترام. للجميع...الا ان واقع الحال سيفرض حاله شئنا ام ابينا.وهذا وضع يجب ان نعتاد عليه فهم موجودون وقاسمونا كل شيئ الماء والارض وسيفرضون علينا واقعهم حيث الاحتكاك المباشر وغير المباشر وواقع المعاملات اليوميه ستعكس حضاره جديده.. قد تكون جديده علينا ولن يقد احد على الاعتراض لان التغير مفروض علينا عادات جديده لهجات جديده مطاعم حديده وعلينا مجبرين الاحتمال فنحن قدرهم

 احمد الاردني  - Thursday 22 June 2017 13:53 
شكرا على مقالك ولكن اوكد لك اننا الاردنيون أصبحنا الغرباء نتيجة بعض السياسات والأردنيون بطبعهم يحبون الضيف ولكن في حالنا اصبح الضيف نحن الاردنيون

 أضف تعليق 
* الاسم     البريد الالكتروني

(التعليقات خاضعة لرقابة إدارة الموقع، ويتحمل المعلق وحده المسؤولية الكاملة عن أي تعليق مسيء تم إجازته من إدارة الموقع بالخطأ)
محمد عساف يعلن موعد حفله الأول في السعودية
دراسة: الديناصورات كانت عاجزة عن مد ألسنتها خارج الفكين
تعرّف على القرية الوحيدة الخالية من السرقة في العالم
"الخارجية"و"المخابرات" يستقبلون عريقات
"العمل" تحذر من التعامل مع "مكاتب تشغيل" غير مرخصة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة "الساعة" الإخبارية.. لا مانع من الاقتباس أو النقل شريطة ذكر المصدر..المقالات والآراء والتعليقات المنشورة تعبّر عن رأي صاحبها فقط