الرئيسية > ملفات ساخنة
  طباعةالتعليقات: 1 المشاهدات: 5559 مواطن لـ "الساعة" : اشتريت علبة لحمة فوجدت العفن فيها ! (2017-08-23 09:42:10)
مواطن لـ

الساعة - خاص - أكد لـ "الساعة" المواطن الأردني ( ن. س. ع ) وهو من ناعور أنه قام بشراء علبة لحمة من كارفور فرع مرج الحمام وتحمل علامة تجارية معروفة وعندما قام بفتحها في بيته فوجد العفن فيها.

وهذا نص الرسالة التي بعثها لـ "الساعة" :

( قمت أمس الثلاثاء بشراء معلبات من الكارفور فرع مرج الحمام وقمت بشراء علبه ( ... ) لحمه وعند وصولي للمنزل قمت بفتح العلبه ووجدتها غير صالحه للاستهلاك البشري من خلال وجود عفن وسواد داخل العلبه علما ان تاريخ الانتاج 2017 والانتهاء في2019 مرفقا صور العلبه وهي موجوده عندي...
وعندمراجعه مسوؤل الفرع قال هذا اختصاص الشركه ولسنا مسوؤلين عن ذلك.... ).

ويتساءل المواطن الاردني ( ن. س. ع ) في رسالته : ( هل هذه قيمه المواطن عند المستثمر الذي يكنز من وراء المواطن...
واين دور وزاره الصحه واين دور امانه عمان بالتفتيش على هذه المحلات ....
والله شي مقزز جدا ماحصل وهل من المعقول ان اصحاب هذه البضاعة الفاسدة متنفذين لدرجه لايستطيع اي شخص سوالهم اوتوجيه انذار اوتنبيهه..
اين وزاره الصحه ممثله بمدير صحه العاصمه
اين الرقابه في منطقه مرج الحمام التابعه لامانه عمان
اين مؤسسه الغذاء والدواء
اين اللجنه الصحيه في مجلس النواب....
وهل القانون فقط يسري على الضعيف )

ويؤكد المشتكي من عفن علبة اللحمة ان  العلبة  والفاتورة التي تثبت شراؤه تلك العلبة موجودات عنده وعلى استعداد لتسليمها لأية جهة رقابية رسمية تهتم بهذه القضية الحساسة، وهذا رقم هاتف المواطن صاحب الشكوى
0770214453

واسم المواطن المشتكي موجود لدى صحيفة الساعة وكذلك اسم العلامة التجارية التي تحملها علبة اللحمة الفاسدة.





 ناصرالسواعير  - Wednesday 23 August 2017 19:35 
حسبي الله ونعم الوكيل

 أضف تعليق 
* الاسم     البريد الالكتروني

(التعليقات خاضعة لرقابة إدارة الموقع، ويتحمل المعلق وحده المسؤولية الكاملة عن أي تعليق مسيء تم إجازته من إدارة الموقع بالخطأ)
محمد عساف يعلن موعد حفله الأول في السعودية
دراسة: الديناصورات كانت عاجزة عن مد ألسنتها خارج الفكين
تعرّف على القرية الوحيدة الخالية من السرقة في العالم
"الخارجية"و"المخابرات" يستقبلون عريقات
"العمل" تحذر من التعامل مع "مكاتب تشغيل" غير مرخصة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة "الساعة" الإخبارية.. لا مانع من الاقتباس أو النقل شريطة ذكر المصدر..المقالات والآراء والتعليقات المنشورة تعبّر عن رأي صاحبها فقط