الرئيسية > شؤون ديموقراطية  > انتخابات
  طباعةالتعليقات: 0 المشاهدات: 4245 طلب بفتح مراكز اقتراع للانتخابات العراقية بالمملكة (2018-02-10 09:38:43)
طلب بفتح مراكز اقتراع للانتخابات العراقية بالمملكة

الساعة - قالت مصادر عراقية مطلعة، إن الحكومة العراقية ستطلب قريبا من نظيرتها الأردنية فتح مراكز اقتراع في العاصمة عمان وعدد من المحافظات للناخبين العراقيين، لانتخابات مجلس النواب العراقي المقررة في الثاني عشر من أيار (مايو) المقبل.

ودرجت العادة في جميع الانتخابات العراقية التي جرت في مرحلة ما بعد العام 2003، على فتح مراكز للناخبين العراقيين في الأردن.
وشهدت انتخابات العام 2014 فتح 14 مركز اقتراع بإشراف المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، في كل من عمان وإربد والزرقاء والمنطقة الحرة.

ويأتي الطلب العراقي المرتقب، بالتزامن مع دعوة أطلقتها السفارة العراقية في عمان مؤخرا لأبناء الجالية العراقية في الأردن، للتسجيل الإلكتروني عبر صفحاتها على الإنترنت. ويشترط للتسجيل في الانتخابات العراقية إبراز وثائق الهوية الوطنية الموحدة، ودفتر نفوس (عائلة)، وهوية أحوال مدنية، وشهادة جنسية وجواز السفر من فئة (A D E G).

يذكر أنه شابت الانتخابات التي جرت في العام 2014 "شبهات بالتلاعب من قبل لجنة الانتخابات التي أدارتها، لكن السفارة العراقية آنذاك شككت في صحة هذه الأنباء".

وكان الأردن سمح للعراقيين المقيمين على أراضيه بالمشاركة في انتخابات مجلس النواب العراقي التي جرت العامين 2005 و2014 وقدم تسهيلات لوجستية كبيرة لهم، بالتعاون مع الحكومة العراقية والسفارة العراقية في عمان، وذلك في إطار دعمه المستمر للعراق وحكومته وشعبه.
وتتراوح أعداد العراقيين في الأردن، بحسب إحصائيات غير رسمية، ما بين 150-200 ألف نسمة.




 أضف تعليق 
* الاسم     البريد الالكتروني

(التعليقات خاضعة لرقابة إدارة الموقع، ويتحمل المعلق وحده المسؤولية الكاملة عن أي تعليق مسيء تم إجازته من إدارة الموقع بالخطأ)
تعطيل الدوام في مدرسة"الشاملة" للبنات بسبب حريق مفتعل
الحكومة توافق على سحب القانون المعدل "للجرائم الإلكترونية"
السيول تسبب تصدعات في الشوارع والمنازل في مختلف المحافظات
قمة دول الخليج في الرياض..تبدأ اليوم
كفالات مالية بألف دينار تفرضها "الأمانة"على محلات بيع"القهوة المغلية"
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة "الساعة" الإخبارية.. لا مانع من الاقتباس أو النقل شريطة ذكر المصدر..المقالات والآراء والتعليقات المنشورة تعبّر عن رأي صاحبها فقط