الرئيسية > بانوراما الساعة  > من هنا وهناك
  طباعةالتعليقات: 0 المشاهدات: 879 تركيا تطلق تطبيقاً منافساً لـ«واتساب» (2018-02-11 16:19:55)
 تركيا تطلق تطبيقاً منافساً لـ«واتساب»

الساعة - أطلقت تركيا تطبيقاً محلياً للرسائل النصية لينافس تطبيق «واتساب» التابع لشركة فيسبوك، ما أثار مخاوف منتقدي الحكومة من استخدامها التطبيق الجديد لتشديد الرقابة وتعزيز حملة أمنية بدأتها منذ 18 شهراً.

وسمّت تركيا التطبيق «بي تي تي ماسنجر»، في إشارة للحروف الأولى للـ«هيئة العامة للبريد والبرقيات التركية» (بي تي تي)، وبدأ العمل بنسخة محدودة منه في الأيام الماضية في المؤسسات الحكومية وبعض الشركات الخاصة. ومن المتوقع أن يكون متاحاً للجميع خلال ستة أشهر. وقال الناطق باسم الحكومة بكر بوزداج في مؤتمر صحافي: «إن التطبيق الجديد سيوفر نظاماً آمناً»، مضيفاً: «إذ إن الخادم المضيف لا يخزن أي بيانات، سيكون من المستحيل الوصول إلى أي منها. تم تطوير نظام أكثر أماناً من (واتساب)».

ويشكك البعض في مسألة استحالة استرجاع البيانات من التطبيق الجديد، ويخشون أن يمنح السلطات قدرة أكبر على مراقبة المعارضة، مشيرين إلى الحملة الأمنية الواسعة التي أطلقتها بعد انقلاب عسكري فاشل.

وتوجد أيضاً مخاوف من أن يصبح تحميل التطبيق في نهاية المطاف إجبارياً للأجهزة المستخدمة في المؤسسات، ثم على أجهزة الموظفين الشخصية. ولم يتسن الوصول إلى هيئة البريد للحصول على تعليق.

وذكرت شركة «ستاتيستا» للأبحاث أن مسحاً أجرته حتى كانون الأول (ديسمبر) 2016، يشير إلى أن حوالى 40 في المئة من سكان تركيا يستخدمون تطبيق «واتساب» بكثافة.

وهذه النسبة تزيد على مثلي نسبة مستخدميه في الولايات المتحدة، التي تبلغ حوالى 18 في المئة، لكنها تقل عن نظيراتها في أسواق ناشئة أخرى، منها السعودية وماليزيا.

 


 أضف تعليق 
* الاسم     البريد الالكتروني

(التعليقات خاضعة لرقابة إدارة الموقع، ويتحمل المعلق وحده المسؤولية الكاملة عن أي تعليق مسيء تم إجازته من إدارة الموقع بالخطأ)
توقيف 30 شخصاً من أصحاب الأتاوات وذووهم يعتصمون
بريطانيا: السجن 12 عاما لامرأة ألقت مادة حارقة على صديقها
تحديد زكاة الفطر بـ180 قرشاً
الأمانة توقف مراقبا ظهر في فيديو وهو يسيء لعامل وطن
تفاصيل مقتل فتاة على يد والدها قبل السحور
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة "الساعة" الإخبارية.. لا مانع من الاقتباس أو النقل شريطة ذكر المصدر..المقالات والآراء والتعليقات المنشورة تعبّر عن رأي صاحبها فقط