الرئيسية > أخبار الساعة  > شؤون دولية
  طباعةالتعليقات: 0 المشاهدات: 1869 بدء محاكمة عهد التميمي في جلسة مغلقة (2018-02-13 13:08:57)
 بدء محاكمة عهد التميمي في جلسة مغلقة

الساعة - بدأت اليوم الثلاثاء، محاكمة الشابة الفلسطينية عهد التميمي التي تحولت رمزا لمواجهة الاحتلال الاسرائيلي بعد شريط فيديو ظهرت فيه وهي تضرب جنديين في قريتها، أمام محكمة عسكرية إسرائيلية تنعقد في جلسة مغلقة كما أفادت مراسلة وكالة الصحافة الفرنسية.

وأمر قاضي المحكمة العسكرية بإخراج الصحافيين من قاعة المحكمة باعتبار أن إجراء محاكمة مفتوحة لن يكون في مصلحة الشابة البالغة من العمر 17 عاما وتحاكم كقاصر.

وقالت محامية التميمي، غابي لاسكي للصحافيين خارج المحكمة "إن القانون العسكري يسمح لمحاكمة القصر في جلسات مغلقة، ولا يسمح اختلاط البالغين مع القصر".

وأضافت "لكن في محكمة عهد ومنذ البداية كانت المحكمة مفتوحة".

واضافت المحامية "حتى أن المدعي العام لا يمانع بان تكون المحاكمة مفتوحة، لكن المحكمة تعتقد أنه أفضل لها ألا تكونوا موجودين، وليس ما هو أفضل لعهد".

وتحولت عهد التميمي إلى ايقونة لدى الفلسطينيين لمشاركتها منذ طفولتها في مواجهات مع القوات الإسرائيلية. وفي حال إدانتها يمكن أن يحكم عليها بالسجن سنوات عدة.

وكانت عهد وقريبتها نور اقتربتا في 15 كانون الاول (ديسمبر) الماضي، من جنديين يستندان إلى جدار في قرية النبي صالح في الضفة الغربية المحتلة، وراحتا تدفعانهما قبل أن تقوما بركلهما وصفعهما وتوجيه لكمات لهما.

ووقع الحادث اثناء يوم من الاشتباكات في مختلف انحاء الضفة الغربية المحتلة ضد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.




 أضف تعليق 
* الاسم     البريد الالكتروني

(التعليقات خاضعة لرقابة إدارة الموقع، ويتحمل المعلق وحده المسؤولية الكاملة عن أي تعليق مسيء تم إجازته من إدارة الموقع بالخطأ)
"مطاعيم مدرسية" تدخل 23 طالبا إلى المستشفى في "حرثا"- إربد
مدير الأسرة والحماية في "التنمية": إدماج 83 طفلا في برامج الأسر البديلة
"الصيادلة" تقاطع شركات التأمين غير الملتزمة بأسس التعاقد
" نمر حمراء "..مطالب أعضاء مجالس اللامركزية من الحكومة
"هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي" تعدل الطاقة الاستيعابية لبعض التخصصات
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة "الساعة" الإخبارية.. لا مانع من الاقتباس أو النقل شريطة ذكر المصدر..المقالات والآراء والتعليقات المنشورة تعبّر عن رأي صاحبها فقط