الرئيسية > بانوراما الساعة  > أريد حلاً
  طباعةالتعليقات: 0 المشاهدات: 969 للصبر حدود (2018-02-13 15:35:18)
للصبر حدود

الساعة - انا فتاه عمري ٤٥ سنه غير متزوجه اشقائي جميعا متزوجين مستقلين في بيوتهم ، واعيش انا وامي لوحدنا في البيت ،


امي كونها طاعنه في السن اذ تجاوزت سن ٩٠ تعاني من عدة امراض مزمنه سكري.. ضغط ..وبالاضافه نظرها ضعيف جدا ،غير قادره على القيام بنفسها ، وبحاجه لراعيه مستمره طبعا. انا من اقوم بذلك ولي فخر واحس بالسعاده عندما اقوم بالاعتناء فيها يكفي دعوتها لي الله يرضى عليك ، حيث اقوم بالغسيل وقضاء لها حاجتها من اعطاء دواءها في موعده ، واقوم بكل ما يلزمها. ولا ينقصها شيء بفضل الله علينا و خوفا من بقائها لوحدها في البيت استغل نومها عصر انزل واشتري اغراض البيت لاعداد الطعام ،

ودائما اقول. الحمد لله يكفي نفسها بالبيت وهذا كل الذي اريده. ، الله يعطيها الصحه والعافيه و العمر المديد،

وحتى تقدم لي عرسان رفضتهم جميعا لاني لا اريد ان تبقى امي لوحدها. لا احد سيتعني فيها من بعدي ، وكنت سعيده بذلك لا اتذمر او اشكو


ولكن الحال لن يبقى كما هو . جاء شقيقي وطلب مني الرحيل والسكن عندهم في قريتهم انا وامي لانهم لا يستطعون ان ياتوا يوميا لزياره امي .


وعندما علمت بذلك انصدمت هل يعقل ان اسكن بقريه لا احد يعرفني . بعد ما كنت اسكن بالمدينه بوسط السوق ،


ولكن هذا قرار من شقيقي لا مجال للمناقشه، اذا قالوا شيء لا مجال حتى الاعتراض ،،


تم نقلي للقريه والعيش فيها انا امي لاحظت الفرق بينها وبين المدينه. ، اذ اصبحت غير قادره على الخروج حتى. لشراء الحاجيات اللازمه لي ،

واذا اردت الخروج بعد نقاش ومصارعات لا يوجد مكان اذهب كونها قريه. ، وهناك اماكن بسيطه وبقالات صغيره لا تلبي شيء ،


يا ريت وقفت الى هذا الحد جاء شقيقي وقد تشاجر مع زوجته وذهبت الى اهلها وتركت له اطفاله لاقوم انا فيهم ، واخذ يفتعل المشاكل لي والسبب زوجته الذي يريد ان ترجع وهي رافضه ، وكان انا الذي قلت لزوجته اغضبي عند اهلك ،



اصبح شقيقي عليه بصدور اوامر اطبخي اكله معينه ، ولا تطبخي هذه الاكله ، ابني قومي فيه بحاجه للحليب ، ابني لماذا يبكي ؟؟


وقومي درسي ابني
، وعندما يخرج شقيقي للعمل ياتي شقيقي ثاني وياتي دوره بصدور اوامر ، لماذا لا تطبخين. ، اقول له طبخت ولم يبقى شيء


يقول لي اطبخي مره ثانيه ليس شيء وراكي تعمليه غير صف الحكي ، وتوصل الشغله اني اطبخ في اليوم قد تصل الى ثلاث طبخات
تصوروا. وصلت اني اطبخ في اليوم شوال رز ابو عشرين كيلوا وبالاضافه اصبح كوسا قد يصل الى عشرين كيلوا باليوم خاصه لما ياتي ضيوف على العشاء علي اعداد الموائد الذي تناسب الضيوف ،


اصبحت اتذمر من عيشتي واصبحت افكر بالانتحار لاخلص من الحياه ، ويلي اقوم بامي مريضه ، ويلي اقوم بشقيقي واطفاله ، ويلي اقوم بشقيقي الثاني ، ، ويلي اقوم بضيوف الذين اصبحوا لقرب المسافه داخلين خارجين علينا ، ويلي الامراض الذي اصبحت اعاني منها وهي دسك في ظهري من كثر الوقوف على قدمي الذي لا يوجد في قلبهم رحمه لي من قبل اشقائي ،


كل الذي اريده هو وذهاب اشقائي لبيوتهم ، ويدعوني اهتم بامي المريضه ، لان الحياه اصبحت لا تطاق ونفذ صبري منها ، وكما قالت ام كلثوم انما للصبر حدود ، يا ريت تنصحوني ماذا افعل لقد طفح الكيل معي ،


 أضف تعليق 
* الاسم     البريد الالكتروني

(التعليقات خاضعة لرقابة إدارة الموقع، ويتحمل المعلق وحده المسؤولية الكاملة عن أي تعليق مسيء تم إجازته من إدارة الموقع بالخطأ)
وفاتان وإصابتان بالغتان بحادث مروع في الكرك
ثلاث مداهمات امنية تسفر عن ضبط 7 مروجي مخدرات
قطر تحظر منتجات الدول المقاطعة لها
صعقة كهربائية تقتل عاملا داخل مسجد في الأغوار الجنوبية
الأمانة تتلف 33 ألف لتر عصير وتسجّل 471 مخالفة في رمضان
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة "الساعة" الإخبارية.. لا مانع من الاقتباس أو النقل شريطة ذكر المصدر..المقالات والآراء والتعليقات المنشورة تعبّر عن رأي صاحبها فقط