الرئيسية > زوايا الساعة  > الزاوية الدينية
  طباعةالتعليقات: 0 المشاهدات: 1347 "الأوقاف" تحتفل بذكرى الإسراء والمعراج الشريفين (2018-04-16 14:24:10)

الساعة -  رعى نائب  الأمير فيصل بن الحسين، الاحتفال الديني الذي اقامته وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية بمناسبة ذكرى الاسراء والمعراج الشريفين اليوم الاحد في المركز الثقافي الاسلامي التابع لمسجد الشهيد الملك المؤسس.

وقال وزير الاوقاف الدكتور عبدالناصر ابو البصل في الاحتفال الذي حضره نائب رئيس الوزراء وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء جمال الصرايرة وأمين عام الديوان الملكي يوسف العيسوي ومفتي عام المملكة سماحة الدكتور محمد الخلايلة، وأعيان ونواب وسفراء معتمدون لدى البلاط الملكي، وعلماء وضباط وضباط صف من القوات المسلحة الاردنية-الجيش العربي والاجهزة الامنية، ومدراء عامون وشخصيات سياسية ووزراء سابقون وممثلات عن القطاع النسائي، "ان احتفاءنا اليوم بذكرى الاسراء والمعراج ليندرج ضمن مقاصد القرآن الكريم التي بدت جلية في سورة الاسراء، مشيرا الى ان هذاء الاحتفاء، وهذا الافتتاح القرآني يدل بكل تأكيد على الربط بين قبلة المسلمين المتمثلة بالمسجد الحرام في مكة المكرمة بالقبلة الاولى بالمسجد الاقصى المبارك".

واضاف، "ان هذا المنطلق كان ولا يزال من ثوابت السياسة الاردنية التي انتهجتها القيادة الهاشمية تجاه القدس الشريف والمقدسات الاسلامية منذ بدأت مسيرة الاردن الحديث الى ان تسلم الراية جلالة الملك عبدالله الثاني، صاحب الوصاية على الاماكن المقدسة الاسلامية والمسيحية، الذي يحمل هم المقدسات وحمايتها والدفاع عنها وهموم المقدسيين والوقوف الى جانبهم، فضلا عن موقف جلالته بخصوص هوية المسجد الاقصى المبارك على أنه وقف اسلامي صحيح على كامل الحرم القدسي الشريف (144 دونما) وانه مكان عبادة خاص بالمسلمين وحدهم ولا يقبل الشراكة ولا التقسيم ولا التفاوض".

واكد الوزير ابو البصل ان الامة بحاجة الى قراءة جديدة لذكرى الاسراء والمعراج لا لإعادة الجدال والمراء بين مصدق له او مكذب ولا لتجعله محورا لبحوث كلامية وخطابية، ولكن لتعود له مقاصده التربوية والدعوية والثقافية ليعود للأمة الأمل بمستقبلها.

وأضاف، ان الإسراء كان تثبيتا لقلب النبي وتسلية لفؤاده مثلما كان لمواجهة الصعاب والتحديات، وهو الامل والتثبيت الذي تتعطش له الأمة هذا اليوم، وما أحوج اهل القدس والمرابطون في جنبات الاقصى الى وقفة ابناء الامة الى جانبهم"، موضحا أن الاردن بقيادته الهاشمية وشعبه الوفي يسارع الى السبق في هذه الوقفة التي تنبع من ايمان عميق وشعور بالواجب تجاه اهلنا في القدس خاصة وفلسطين بعامة.

وفي مستهل كلمته رفع ابو البصل التهاني والتبريك بهذه المناسبة العظيمة للملك عبدالله الثاني باسمه وباسم الائمة والوعاظ والدعاة والعاملين بالوزارة ومجالسها وفي مقدمتهم العاملون بالأوقاف الاسلامية في القدس الشريف.

وتم خلال الحفل عرض فيلم قصير بعنوان "القدس في عيون الهاشميين" من انتاج وزارة الاوقاف يتحدث فيه عن الدور الهاشمي في الدفاع عن المقدسات الاسلامية والمسيحية والتأكيد على الوصاية الهاشمية على المدينة المقدسة.

وقدم الشاعر الاردني الدكتور حيدر محمود قصيدة ربط فيها بين ذكرى الاسراء والمعراج وحال المسجد الاقصى المبارك الذي يئن تحت الاحتلال.


 أضف تعليق 
* الاسم     البريد الالكتروني

(التعليقات خاضعة لرقابة إدارة الموقع، ويتحمل المعلق وحده المسؤولية الكاملة عن أي تعليق مسيء تم إجازته من إدارة الموقع بالخطأ)
البكالوريوس لـ زياد محمد ناصر الدين
فراس فريوان والأء المزاري خطوبة مباركة
مبارك .. روان احمد البسط
إرادة ملكية بفض الدورة الاستثنائية لمجلس الأمة
التربية تنهي تصحيح 4 مباحث للتوجيهي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة "الساعة" الإخبارية.. لا مانع من الاقتباس أو النقل شريطة ذكر المصدر..المقالات والآراء والتعليقات المنشورة تعبّر عن رأي صاحبها فقط