الرئيسية > أخبار الساعة  > شؤون أردنية
  طباعةالتعليقات: 0 المشاهدات: 1365 ضبط فريق طبي تركي يعمل دون ترخيص (2018-04-16 09:21:18)
ضبط فريق طبي تركي يعمل دون ترخيص

الساعة - ضبطت وزارة الصحة، بالتعاون مع نقابة الاطباء والاجهزة الامنية 13 شخصا من جنسيات تركية وعربية واردنيين،  بينهم أطباء وأخصائيو تأهيل، في حي نزال بعمان أول من امس الجمعة، وهم "يعالجون مرضى المشاكل العصبية والإعاقات والعيوب الخلقية دون الحصول على موافقات من وزارة الصحة أو نقابة الأطباء ويتبعون لأحد المستشفيات التركية".

وقال عضو نقابة الأطباء د. هشام الفتياني، ان النقابة تابعت دعوة الفريق المذكور للأهالي الذين حضروا من الضفة الغربية ودبي والسعودية ومناطق مختلفة من المملكة، مشيرا إلى أن النقابة ابلغت وزارة الصحة والاجهزة المعنية حيث "تم ضبطهم، في حين تجمهر حولهم عشرات الأهالي للحصول على العلاج لأبنائهم".

وقال ان الفريق الطبي "مخالف قانونا.. ولا يحق له ممارسة الأعمال الطبية دون ترخيص، فضلا عن ان المركز الطبي الذي يعمل لمدة 24 ساعة واستضافهم هو مخالف ايضا".
ولفت الى ان النقابة واللجنة المشرفة على عملية الضبط "سلمت تقريرها الى وزير الصحة لإجراء المقتضى القانوني".
من جهته، كشف مصدر مطلع بوزارة الصحة، أن المعالجات من قبل هذا الفريق "كانت بهدف جذب الاردنيين والمغتربين للمعالجة في تركيا، والترويج للسياحة العلاجية في تركيا"، لافتا الى ان وزارة الصحة "ضبطت عددا من العمليات على يد فنيين واطباء اتراك لعمليات زراعة الشعر وإرسال المرضى للزراعة في تركيا".

واشار الى ان التقرير في عمليات الضبط والصور والاجراءات القانونية تم ارسالها الى وزير الصحة بعد التنسيب بإغلاق المركز الطبي واجراء المقتضى القانوني بحق الفريق الطبي، واحالته الى النائب العام لمخالفته قانون الصحة العامة.




 أضف تعليق 
* الاسم     البريد الالكتروني

(التعليقات خاضعة لرقابة إدارة الموقع، ويتحمل المعلق وحده المسؤولية الكاملة عن أي تعليق مسيء تم إجازته من إدارة الموقع بالخطأ)
الحياري : ارتفاع قيم بند فرق أسعار المحروقات بسبب زيادة الاستهلاك صيفاً وشتاءً
الرزاز: دمـج مؤسسات حكومية وربـمــــا وزارات
توجه بإعطاء فرصة لطلبة "المعلوماتية" و"الصحي" للتقدم لشتوية التوجيهي
قَدَرُ الشّاعر؟!
حملة تعريفية بخدمات ‘‘البشير‘‘ بعد هيكلته
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة "الساعة" الإخبارية.. لا مانع من الاقتباس أو النقل شريطة ذكر المصدر..المقالات والآراء والتعليقات المنشورة تعبّر عن رأي صاحبها فقط