الرئيسية > شؤون ديموقراطية  > انتخابات
  طباعةالتعليقات: 0 المشاهدات: 3219 20 حزبا تقترح مشروع ‘‘انتخاب‘‘ وتخفيض عدد النواب إلى 100 (2018-04-23 09:14:54)
20 حزبا تقترح مشروع ‘‘انتخاب‘‘ وتخفيض عدد النواب إلى 100

الساعة - أطلق 20 حزبا؛ غالبيتهم من الأحزاب الوسطية امس، مقترحا لتعديل قانون الانتخاب؛ يسعى لتخفيض عدد مقاعد مجلس النواب من 130 إلى 100، يكون 41 % منها؛ مخصصا للقوائم الحزبية الموحدة، مقابل 59 % للمحلية.
وعرض ممثلو الأحزاب خلال مؤتمر صحفي عقدوه أمس بمدينة الحسين الرياضية؛ لأبرز ملامح القانون المقترح؛ معلنين عرضه للنقاش والحوار مع الأطراف المعنية. فيما شهد المؤتمر "مشادات كلامية"، وسادت أجواء من "الفوضى" لبعض الوقت، جراء "اعتراض الأمين العام المقال لحزب النداء كمال محيسن، على عدم تمثيله كأمين عام للحزب وتسمية عبد المجيد أبوخالد.

مدير مديرية شؤون الأحزاب بوزارة الشؤون السياسية والبرلمانية عبد العزيز الزبن، أشار الى "أن قضية محيسن منظورة أمام القضاء؛ ولم يصدر قرار بشأن شرعية احتفاظه بموقعه كأمين عام أم لا".       

الأمينة العامة لحزب أردن أقوى
د.رلى الحروب، والأمين العام لحزب العدالة والإصلاح ورئيس ائتلاف تنسيقية الأحزاب الوسطية نظير عربيات، لفتا إلى أبرز ملامح القانون المقترح، وتعديلات النظام الانتخابي.

وقالت الحروب إن "المقترح اعتمد على تخفيض عدد المقاعد، استنادا إلى توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني، واستحداث اللامركزية وانتخاب مجالس المحافظات، وتحول الدور الخدمي باتجاهها بدلا عن مجلس النواب، ما يعني عدم الحاجة إلى "مجلس نواب متضخم".
وأشارت إلى أن الأحزاب، توصلت لحلول تعالج ما وصفته بـ"عيوب القائمة النسبية المفتوحة" في اعتماد القوائم الحزبية الموحدة، موضحة الفكرة التي اعتمدت على أن القائمة الموحدة؛ تفوز معا أو تخسر معا، مبينة أنه نظام شبيه بنظام الأكثرية.

وأضافت الحروب "لكننا لسنا دولة حزبية بعد؛ لذا حاولنا وضع برنامج يستمر عشر سنوات بالتدريج، بحيث يخدم المرحلة السياسية الراهنة"، بهدف الوصول لاعتماد دائرة انتخابية واحدة، تترشح قوائم حزبية فيها بالكامل، ولكن تتطلب قبلها دورتين نيابيتين؛ الأولى تخصص 41% للقوائم الحزبية، والثانية البرلمانية تقترح اعتماد 60% للقوائم الحزبية، وصولا إلى 100% للقوائم الحزبية الكاملة.

وأوضحت أن القوائم النسبية المفتوحة؛ انطوت على تنافس سلبي، أدى لحدوث "تناحر وخيانات وغدر داخل القائمة"، بينما رأت أن عيوب القائمة الوطنية المغلقة؛ تمحورت حول "تغول أصحاب المال السياسي على أصحاب العمل السياسي".

وبشأن القائمة الحزبية المقترحة على مستوى الوطن، أوصت الأحزاب بأن تتضمن 5 مرشحين أساسيين بينهم امرأة واحدة على الأقل، بالإضافة لإتاحة الفرصة للقائمة بكسب مقعدين إضافيين في الترشيح للمقعد الشيشاني أو الشركسي والمسيحي.

وبينت أن المقترح يتيح للقائمة الحزبية، بأن تكون مقاعد الشركس والمسيحيين، ضمن الخمسة الاساسيين، أو إضافتهم أيضا للقائمة؛ لتكون 7 مرشحين.

وأوصت الأحزاب بأن يحتسب فوز القوائم لأعلى 7 قوائم حزبية، نالت أعلى الأصوات، ما يعني الحصول على 35 مقعدا أساسيا للأحزاب في الحد الأدنى، يضاف لها مقاعد الشركس والشيشان بواقع مقعدين لكل قائمة حزبية كحد أعلى.

كما اوصت؛ بمنح الدائرة الانتخابية لناخبيها أصواتا بعدد مقاعد الدائرة، وبحد أعلى 3 مقاعد لأي منها، وأيضا في حال فتح دوائر محافظات عمان وإربد والزرقاء، لتكون دائرة انتخابية، وفقا للنسبية المفتوحة.

أما فيما يتعلق بدوائر البدو الثلاث، فأوصى المقترح بإعادتها لمحافظاتها الرئيسة، على أن تكون دائرة بدو الوسط مع عمان، ودائرة بدو الجنوب مع معان، ودائرة بدو الشمال مع المفرق.

من جهته؛ دعا عريبات لمناقشة المقترح، مشيرا إلى أن التوجه لدمج الأحزاب في تيارات حزبية، خطوة مطلوبة، لافتا إلى أن حزبه؛ شهد اندماج 3 احزاب سياسية فيه منذ بداية العام، بينما طالب مشاركون؛ الأحزاب السياسية المشاركة في المقترح، السعي للاندماج، ووضع خطط برامجية لمخاطبة واستقطاب الشارع قبل المضي قدما في كسب تأييده.

والأحزاب الموقعة على المقترح هي: الوفاء الأردني، الحرية والمساواة، أردن أقوى، الجبهة الأردنية الموحدة، العدالة والاصلاح، النداء الأردني، الفرسان، الشورى، الطبيعة، الاتجاه الوطني، الوحدة الوطنية، العون الاردني، الاصلاح، الرسالة، الوعد الأردني، أحرار الأردن، جبهة النهضة الوطنية، الوطني الأردني؛ وحزب التيار الوطني.








 أضف تعليق 
* الاسم     البريد الالكتروني

(التعليقات خاضعة لرقابة إدارة الموقع، ويتحمل المعلق وحده المسؤولية الكاملة عن أي تعليق مسيء تم إجازته من إدارة الموقع بالخطأ)
الطقس يوقف "الملاحة الجوية" في الكويت حتى إشعار آخر
الرزاز: الحكومة خفضت النفقات أكثر من اليونان
حرمان 4 ملايين فلسطيني لا يحملون الأرقام الوطنية من "الحج والعمرة"
القبض على 23 مروجا وحائزا للمخدرات وكميات من المواد المخدرة
الرزاز يؤكد: إعادة خدمة العلم قريباً
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة "الساعة" الإخبارية.. لا مانع من الاقتباس أو النقل شريطة ذكر المصدر..المقالات والآراء والتعليقات المنشورة تعبّر عن رأي صاحبها فقط