النائب السابق الدكتور انور العجارمة يكتب : الحكومه بين الحراك والهم الوطني: sa3anews
 
  الرئيسية > شؤون ديموقراطية  > فوق الخط الأحمر
  طباعةالتعليقات: 0 المشاهدات: 2175 النائب السابق الدكتور انور العجارمة يكتب : الحكومه بين الحراك والهم الوطني (2018-06-06 11:38:27)
النائب السابق الدكتور انور العجارمة يكتب : الحكومه بين الحراك والهم الوطني

الساعة - ان مشكلتنا ليس بتغيير الحكومات، بل بنهج الحكومات والواقعية في التعامل مع ملفات هذا الوطن وفي مقدمتها الاعتراف بخطورة الموقف، فنحن على مفترق طرق ودخلنا بنفق مظلم، وما يقلقني فقدان البوصلة؛ لذا يجب علينا تحديد مستقبل الاردن في ظل انهيار الوضع الاستثماري وانفلات جماح الدين العام وتضخم العجز التجاري وتواضع معدلات النمو الاقتصادي.... اخذين بعين الاعتبار كافة الاجراءات الاصلاحية للحكومات المتعاقبة الرامية لمعالجة التشوهات واجتثاث الداء من جذوره والتي تمخضت عن تقنين شبكة الأمان الاجتماعي وتحرير الاسعار ورفع الدعم عن السلع والخدمات وتجميد رواتب والغاء الشرائح الضريبية ومانتج عنها من تنامي معدلات الفقر والبطالة والتضخم وتأكل الاجور.

واما الحكمة تفرض علينا جميعاً ونحن نلتقي على حبنا لتراب الاردن وهمنا الاوحد أمنه وبعيداً عن المزايدة والتصعيد غير المسؤول، باعانة الحكومة الجديدة ونصحها والتعاون معها وفي هذا السياق نوجه انظار الحكومة لعشرة امور ضرورية يجب مراعاتها والعمل عليها:

اولاً: نؤكد على ضرورة تقيد الحكومة بخطاب التكليف السامي وترشيق المجلس الوزاري كماً وتضمينه بكفاءات اردنية تعي وتدرك قيمة المسؤولية الوطنية، فالاردنيون لايتطلعون الى التعديلات الشكلية والتغيير بهدف التمثيل لامتصاص احتقان الشارع، بل اننا نتطلع لرفد الحكومة بشخصيات اقتصادية حقيقية ومن يتصفون بالتكنوقراط مع ضرورة امتلاكهم لرؤية تنفيذية واضحة في المجالات الاقتصادية والمالية والسياسة النقدية ومتطلباتها التشريعية والتي من شأنها اعادة بناء موارد الدولة وتشجيع حقيقي للاستثمار وضمان نمو واقعي للاقتصاد الاردني بعيداً التعتيم والتلاعب بالارقام وتجميلها وفي النهاية تسويف وترحيل المشكلات والتعليق على شماعة الاخرين

ثانياً: نحن نتطلع لخطاب الثقة بحُلة جديدة توضح خارطة الطريق ورؤى الحكومة الاصلاحية والنتائج المتوقعة وفقاً لخطة عمل تنفيذية تنظيم سياسات الحكومة التشغيلية في كافة المجالات ومعززة بمؤشرات قياس ملموسة بهدف تعزيز المساءلة والمراجعة للاداء .
ثالثاً: الايمان المطلق بان حلول مشاكلن لن تتحقق الابوعي ومشاركة حقيقية للقطاع الخاص، لذا يجب تفعيل دوره وتشجيعه للشراكة الحقيقية.

رابعاً: ضرورة العمل على تعزيز التعاون بين السلطتين (التشريعية والتنفيذية) والعمل معاً بروح الفريق لتحمل المسؤولية تجاه تعزيز ثقة الاردنين بهما بعد ان شابها فقدان الشفافية وتدني المصداقية في أدائهما وتكريس مبدأ الشللية والمناكفات غير المجدية؟.

خامساً: توحيد ايرادات الدولة الاردنية وإعادة كافة مؤسساتها لبيت الطاعة وضم ايراداتها للخزينة .

سادساً: الاهتمام بملفات الاقتصاد الاجتماعي والتعامل معها بكياسة بعيداً عن الفتور وعدم المبلاة انطلاقاً من حقيقة ربانية " قال تعالى: الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ" فالامن الغذائي يسبق الامن والخوف.

سابعاً: نحذر الحكومة من التفكير بأي اجراء من شانه المساس باموال الضمان الاجتماعي والمساس باموال الاردنيين بعد شل الجهاز المصرفي بالاقتراض واضعاف لقدرتها الاقراضية الامنه.

ثامناً: نحذر من التفكير بأي اجراء من شانه فك ارتباط الدينار بالدولار الأميركي وتحرير أسعار صرف الدينار أو اللجوء إلى خفض قيمته بحجج واهية من شانها فقدان البوصلة الامنية.

تاسعاً: نحذر من المكر بالتجنيس والتلاعب بالديمغرافية الاردنية وتمرير الاملاءات الدولية بحجة اننا نستقطب مستثمرين، وكفانا مصيبة بان افاق الاردنيين في ليلة وضحاها وبقرار من رئيس وزرائنا دولة النسور باننا اصبحنا تسعة ملايين ونصف مواطن.

عاشراً: الشفافية في العمل بعيداً عن ماتعودنا عليه من تلاعب وتجميل بالارقام مؤكدين أن المواطن الاردني واعي ومدرك للمشهد ولامجال لتضليله.

املين من كافة الاردنين واصحاب العقول والحكمة المبادرة لطرح افكار بناءة تستحق تبنيها للمساهمة في بناء خارطة طريق لانعاش اقتصادنا واعادة توجيه بشكل ايجابي يضمن أيجاد منهج للاصلاح المستدام وبعيداً عن الشعارات والضبابية.




 أضف تعليق 
* الاسم     البريد الالكتروني

(التعليقات خاضعة لرقابة إدارة الموقع، ويتحمل المعلق وحده المسؤولية الكاملة عن أي تعليق مسيء تم إجازته من إدارة الموقع بالخطأ)
الاوقاف: إقامة صلاة الغائب على ارواح شهداء الفحيص والسلط الجمعة
نبات تقليدي يحاكي تجربة "الموت"
أثرياء يجمدون أدمغتهم على أمل العودة للحياة لاحقا
تعديل قانوني يعفي مخرج الزكاة من صافي الدخل الخاضع للضريبة
3 مليارات دولار الدخل السياحي للأردن لنهاية تموز
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة "الساعة" الإخبارية.. لا مانع من الاقتباس أو النقل شريطة ذكر المصدر..المقالات والآراء والتعليقات المنشورة تعبّر عن رأي صاحبها فقط