الرئيسية > أخبار الساعة  > تعليم و جامعات
  طباعةالتعليقات: 0 المشاهدات: 1041 المهندس حمزة السرحان ...قصة ابداع اردنية في أعرق الجامعات الأميركية (2018-06-12 11:37:50)
 المهندس حمزة السرحان ...قصة ابداع اردنية في أعرق الجامعات الأميركية

الساعة - قصة إبداع أردنیة تميزت في أعرق الجامعات الأميركية والمتخصصة بتدريس الهندسة، كتب أسطرها شاب من محافظة المفرق يدرس في جامعة دارتموث الأمريكية و تحديدا في كلية الهندسة قسم هندسة الكمبيوتر و ريادة الاعمال في مرحلة الماجستير .


حمزة فيصل حياه السرحان الذي تفوق في مدارس كنغز أكاديمي عام ٢٠١٣ وحصل على كأس الملك للتميز تخرج من جامعة ميديلبيري بتفوق و التحق ببرنامج هندسة الكمبيوتر و ريادة الاعمال في جامعة دارتموث بأمريكا لإنهاء الدراسات العليا ،وبهمته واجتهاده استطاع تسطير قصة إبداع وتميز جديدة في مسيرة التميز العلمي الأردني بحصولة على جائزة الإبداع الهندسي لعام ٢٠١٨  عن اختراعه لطائرة بدون طيار تعمل على الأشعة تحت الحمراء بأقل التكاليف و أعلى دقة .

 السرحان دعا الشباب الأردني  إلى التحلي بالعزيمة والتحدي حتى يستطيع نيل كل ما يصبو إليه من تفوق وتميز، مشددا على أن التطور العلمي في الأردن يمكنه أن يضاهي الدول المتقدمة وان المطلوب منا كشباب هو العمل المجتهد وعدم الركون إلى الإحباط والتذمر.

ولفت السرحان إلى أن المسؤولية في هذا المجال مشتركة بين الشاب والدولة في دعم الشباب المتميز وصاحب الإبداع لتعزيز روح المثابرة والاجتهاد لديهم.


والجائزة التي حصل عليها المهندس الأردني حمزة السرحان هي جائزة "افضل مشروع  للدراسات العليا" للعام الحالي 2018 بعد تفوقه على اكثر من 40 جنسية، قدموا من دول مختلفة للدراسة في كلية الهندسة التابعة لجامعة دارتموث في الولايات المتحدة الامريكية .






 أضف تعليق 
* الاسم     البريد الالكتروني

(التعليقات خاضعة لرقابة إدارة الموقع، ويتحمل المعلق وحده المسؤولية الكاملة عن أي تعليق مسيء تم إجازته من إدارة الموقع بالخطأ)
رقم قياسي.. 68,5 مليون نازح في العالم عام 2017
تربية عجلون تتسلم 4 مدارس جديدة
ميركل تبدأ غدا زيارة رسمية للمملكة
مجلس الوزراء سيشكل لجانا لدراسة عدة ملفات.. ولن يتخذ قرارات قبل دراستها
الضمان: ليس من حق صاحب العمل الامتناع عن إبلاغ الضمان عن إصابات العمل في منشأته
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة "الساعة" الإخبارية.. لا مانع من الاقتباس أو النقل شريطة ذكر المصدر..المقالات والآراء والتعليقات المنشورة تعبّر عن رأي صاحبها فقط