الرئيسية > مقالات الساعة  > كتاب الساعة
  طباعةالتعليقات: 0 المشاهدات: 3453 ندى محمد سليمان (2018-09-15 20:10:21) ألما وحبة الفستق
ندى  محمد  سليمان

الساعة -  فتحت ألما علبة الطعام كانت امها قد أعدت لها فطورا لذيذا من البيض المسلوق والخبز الطازج و قطع الجبن اللذيذة و شرائح الخيار نظرت ألما لطبقها تبحث عن قطعة من الحلوى أو البسكويت أو حتى قطعة صغيرة من الكعك بالشوكولاتة  الذي أعدته أمها في الأمس ....

دارت بعينيها في حقيبة الطعام لم تجد شيئا من السكاكر أو الحلوى التفتت حولها لتجد الأطفال يحملون قطعا من الحلوى في أيديهم الصغيرة بدؤوا بتناولها قبل تناول الشطائر فكرت ألما فلمعت في عينيها فكرة ذكية ...آه سأبادل سلمى البيض المسلوق بقطعة من البسكوت فهي صديقتي المقربة تحركت ألما باتجاه مقعد سلمى وأتمت الاتفاق بسعادة فقد نالت قطعة شهية من البسكوت والتهمتها بسرعة وهي تطفو فوق غيمة من الفرح .

دق جرس انتهاء الاستراحة وبدأ درس الحساب  كانت ألما تلميذة نجيبة في الصف الأول الابتدائي وكان الحساب صديقها المفضل بأرقامه المميزة وأشكاله الرائعة فالمثلث ذو الزوايا الثلاث يعيش في اللافتات المنتشرة في الطرقات وقد شاهدتها ألما  بجانب قفص الاسد في حديقة الحيوان كتب في داخله ...ممنوع الاقتراب ...والدائرة تتخذ من إشارة المرور منزلا مناسبا أما المربع فقد عاش في الخزانة الخشبية لألما صناديقا للألوان والأقلام و الليغو .

كانت المعلمة إيمان تشرح درسا عن المستطيل شكل جميل جديد ...أحست ألما بشيء من التعب والدوار وفي لحظات بدأ صوت المعلمة يبتعد حتى اختفى تماما ...وجدت ألما نفسها في سريرها جالسة ككل مساء تمسك بيدها كتابها المفضل و فجأة قفزت أمامها حبة فستق صغيرة شقراء اللون قائلة :ها يا ألما ،لقد انتصرت عليك
لم تستوعب ألما ما تراه هل هي تحلم قرصت وجنتها فأحست بالألم ...تابعت حبة الفستق قائلة: لقد فزت عليك يا ألما و تسببت لك بوعكة صحية
- وعكة صحية عن اي وعكة تتكلمين ؟
- أنت تعانين من الحساسية ضد الفستق يا ألما و لكنك تناسيت تحذيرات والدتك الصباحية في كل يوم بألا تتناولي طعاما لا تعرفين مما يتكون
- أنا لم آكل شيئا من الفستق
- بلى لقد كنت في قطعة البسكوت
يا إلهي لقد عرفت ألما الآن  لم ضعف صوت المعلمة حتى غاب فهي غابت عن وعيها في الصف بسبب الفستق أحست ألما بغضب شديد تجاه حبة الفستق و أرادت أن تمسك بها و تتخلص منها فقفزت عن سريرها لتجد نفسها على أرض غرفة بيضاء و عيون والدتها و الطبيب مفيد تحدق بها
قال الطبيب مفيد ضاحكا ...ها قد استفاقت المشاغبة ألما
حملت الام ابنتها ووضعتها في سريرها وقالت : لقد اخفتني يا ألما ...ألم احذرك من تناول اي شي يحتوي على الفستق احمرت وجنتا ألما خجلا من امها فقد تملكتها الرغبة الشديدة في تناول البسكوت و تجاهلت تحذيراتها
قال الطبيب :خيرا يا أم ألما فلولا فضل الله و نباهة المعلمة في إسعاف ألما لكان لنا حديث آخر وهذا الدرس لن تنساه ألما فمن الآن ستتحرى و تنتبه لكل ما تتناوله من أطعمة .

بعد أيام غادرت ألما المشفى وعادت للمدرسة بنشاط وهمة فقد صممت أن تواكب أصحابها في الدروس التي فاتتها وفي اول حصة قالت المعلمة إيمان: أهلا أهلا يا ألما نوور الصف ...

هلل أصحابها ابتهاجا برجوعها سالمة خاطبت المعلمة الاطفال قائلة : من اليوم سيلتزم كل منا بتناول طعامه ولن نتشارك طعاما لاندرك كل مكوناته مع أصحابنا حماية لهم من الوعكات الصحية وخصوصا ألما الحلوة اتفقنا ؟
صاح الاطفال جميعا : اتفقنا
رفعت المعلمة قلمها ورسمت مستطيلا كبيرا ملونا .. ضحكت ألما لأنها تعرف الكثير من الأماكن التي يسكنها المستطيل.

**كاتبة مقيمة في الكويت


 أضف تعليق 
* الاسم     البريد الالكتروني

(التعليقات خاضعة لرقابة إدارة الموقع، ويتحمل المعلق وحده المسؤولية الكاملة عن أي تعليق مسيء تم إجازته من إدارة الموقع بالخطأ)
العفو العام إلى مجلس الوزراء الأسبوع القادم
جروح ورضوض لـ 14 شخصاً بحادث تصادم بين 4 مركبات وباص مدرسة
وفاة وإصابتين بحادث تصادم بالمفرق
الحكومة ترفض التهديد الإسرائيلي بتقليص حصة الأردن المائية
وكلاء السيارات يشتكون من تلف "بواجي" المركبات بسبب البنزين
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة "الساعة" الإخبارية.. لا مانع من الاقتباس أو النقل شريطة ذكر المصدر..المقالات والآراء والتعليقات المنشورة تعبّر عن رأي صاحبها فقط