الرئيسية > مقالات الساعة  > كتاب الساعة
  طباعةالتعليقات: 0 المشاهدات: 1221 د.علي عبدالسلام المحارمة (2018-10-09 17:39:41) بعض المدافعين عن حقوق المرأة يضرون بها اكثر من أعدائها
د.علي عبدالسلام المحارمة

الساعة - 

كانت المنظمات الزاعمة انها تدعم المرأة وتمكينها سياسيا تتباهى بعدد المترشحات للانتخابات... دون ان تبدي اي حراك من اجل تنسيق ترشح النساء كي لا يكن في موقع الخصومة او لتخفيف الزحام الذي يحول دون الوصول، كما ان تلك المنظمات والزاعمين بدعم المرأة اغفلوا ضرورة تقديم النصح والمشورة والتدريب للنساء الراغبات بخوض غمار العملية السياسية والانتخابات جزء منها.


وفي معرض ندوة حول حقوق المرأة اصر عدد من الزاعمين بدعم المرأة على ضرورة الزام المؤسسات والمنشآت الاقتصادية التي تعمل بها نسبة من النساء بانشاء حضانات داخل هذه المنشآت والمؤسسات لاطفال تلك النساء، وهو مطلب قد يبدو مبهرا ويخدم قضايا المرأة لمن ينظر للمشهد بسطحية وسذاجة، الا انه في حقيقة الامر يعتبر عائقا بوجه دخول المرأة لسوق العمل حيث ان اصحاب المنشآت والمؤسسات يتهربون من تعيين النساء بنسب معينة حتى لا يصبح لزاما عليهم انشاء حضانات وما يتبعها من نفقات ومصاريف هم بغنى عنها؛ وبالنتيجة تدفع المرأة الباحثة عن عمل ثمن رعونة خطاب شكلي لبعض الزاعمين بدعمها.


وفي سياق الحديث عن المادة 308؛ يقول المستشار في ديوان التشريع الدكتور عبدالرحمن الذنيبات :
"هناك من يرى ان إلغاء المادة  308 من قانون العقوبات انتصارا لحقوق للمرأة  .
لكن في الواقع  ان الالغاء افقد المرأة احد الخيارات التي كانت تملكها  ويمكن ان يجبر ضررا !!!!"


ان جريمة الاعتداء على المرأة وهي جريمة مشجوبة مرفوضة بكل القيم والاديان والاخلاق.... ولكن؛ يأتي من دفعوا باتجاه الغاء هذه المادة ليتركوا المرأة ضحية قيم وثقافة المجتمع تنهشها كونها مغتصبة.... دون ان يفسحوا لها المجال لان تتوارى مع انينها في بيت زوجية ولو كان مجرد علاج...
الغاء هذه المادة في ظل ثقافة المجتمع السائدة يعتبر بمثابة ايذاء للمرأة وليس خدمة لها كما يروم اصحاب هذا الطرح السقيم.


كان من الاجدى تعديل المادة 308 وليس الغاؤها بحيث يترك الباب والخيار بيد المرأة وليس ان يقرر سواها عنها لاسيما ان ثقافة المجتمع لم تصبح بعد صديقة للمعنفات والمغتصبات ، ولم تتفهم معاناتها واوجاعها حتى الان....

د.علي عبدالسلام المحارمة
رئيس جمعية صهيل للتنمية السياسية






 أضف تعليق 
* الاسم     البريد الالكتروني

(التعليقات خاضعة لرقابة إدارة الموقع، ويتحمل المعلق وحده المسؤولية الكاملة عن أي تعليق مسيء تم إجازته من إدارة الموقع بالخطأ)
"الأشغال": حمايات هيدروليكية غير تقليدية لجسور مسار البحر الميت
"ماكياج مقلد" بتراكيب سامة يغزو الأسواق ويؤذي السيدات
بـ"الذهب الأخضر"..أردنية تتحدى "الصداع النصفي" وتتأهل في مسابقة عالمية
كوشنير:"صفقة القرن" تعلن قريبا وتمنح الفلسطينيين حياة أفضل
خبراء يتوقعون استمرار تدهور"البورصة"تحت ضغط " الضريبة"
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة "الساعة" الإخبارية.. لا مانع من الاقتباس أو النقل شريطة ذكر المصدر..المقالات والآراء والتعليقات المنشورة تعبّر عن رأي صاحبها فقط