الرئيسية > أخبار الساعة  > شؤون أردنية
  طباعةالتعليقات: 0 المشاهدات: 465 إضراب عام يشل بلديات المملكة.. ومطالبات بإقالة " المصري" (2018-10-10 10:51:43)
إضراب عام يشل بلديات المملكة.. ومطالبات بإقالة

الساعة - بدأ العاملون في مختلف بلديات المملكة اضرابا عاما عن العمل، الأربعاء، وذلك ضمن سلسلة اجراءات تصعيدية احتجاجا على تعنت الوزارة وعدم استجابتها لمطالبهم العمالية.

وشهدت البلديات شللا تاما وامتنع موظفوها عن تقديم الخدمات، سواء المعاملات أو خدمات النظافة.

وطالب العمال بالاستجابة لمطالبهم المتضمنة منح علاوة مؤسسة وإجازة يوم السبت وصندوق ادخار.

واستهجن المشاركون محاولات وزير البلديات وليد المصري الالتفاف على اعتصامهم، مؤكدين استمرار الاضراب لحين الاستجابة لمطالبهم.

حيث بدأ العاملون في بلديات إربد وعجلون والكرك، صباح اليوم الأربعاء، إضرابا عن العمل للمطالبة بحقوق عمالية ووظيفية.

وامتنع الموظفون عن تقديم الخدمات والمعاملات للمواطنين لحين الاستجابة لمطالبهم.

وقال رئيس نقابة بلديات الشمال أحمد السعدي إن نسبة الإضراب في بلديات إربد تجاوزت الـ60%، مؤكدا التزام الموظفين بالإضراب لحين تلبية المطالب التي اعتبرها عادلة ومشروعة.

وأشار إلى أن الإضراب شمل جميع الدوائر باستثناء أعمال النظافة والأعمال الطارئة التي من شأن توقفها أن يؤثر بشكل جماعي على المواطنين.

ويوم أمس، اعتصم المئات من منتسبي اتحاد عمال بلديات الأردن التابع لاتحاد النقابات العمالية المستقلة، أمام وزارة الشؤون البلدية، اعتراضا واحتجاجا على "عدم استجابة الوزارة لمطالب يسعون لتحقيقها منذ أشهر طويلة" كما قالوا.
وبعد لقاء جمع المعتصمين أمس، بوزير الشؤون البلدية، وزير النقل وليد المصري، لمناقشة مطالبهم، قال رئيس نقابة بلديات الشمال أحمد السعدي لـ"الغد" إنهم "قرروا البدء بإضراب مفتوح اعتبارا من الأربعاء، بسبب عدم التوصل إلى حل مع المصري"، رغم أن اتحاد النقابات العمالية للعاملين في بلديات الأردن (تحت التأسيس) كان أعلن إنهاء الاعتصام بعد لقاء الوزير المصري.

وشارك في الاعتصام، منتسبون من مختلف النقابات العمالية المستقلة دعما لمطالب عمالية تتلخص بـ"طلب الموافقة على صندوق الادخار الذي ينص على مكافأة نهاية الخدمة حسب مقترح مشروع النظام المرسل للبلديات من قبل الوزارة، وتفعيل صندوق الإسكان والتكافل الاجتماعي، وتثبيت عمال المياومة، وعطلة يوم السبت أسوة بباقي المؤسسات، وصرف علاوة مؤسسة المنصوص عليها في نظام الخدمة المدنية والتي تتراوح بين 20 - 60 % من الراتب الأساسي".

كما تشمل المطالب "إعادة النظر بتعليمات الحوافز والمكافآت الصادرة من الوزارة، وتوحيد بدل التنقلات بـ 20 ديناراً، وايجاد بطاقة وصف وظيفي واضحة، وتسكين العاملين حسب جدول التشكيلات، وانشاء قسم سلامة عامة في كافة البلديات ووضعه على الهيكل التنظيمي لها".
بدوره، قال الوزير المصري إنه تم "تلبية مجمل مطالب موظفي البلديات، ومن بينها مخاطبة رئاسة الوزراء حول صندوق الادخار ومكافأة نهاية الخدمة الذي تمنح بموجبه نصوصه".
وقدم المصري خلال الاجتماع مع وفد المعتصمين أمس، مقترحا "برفع نسبة الاقتطاع لصندوق الادخار الى 8.5 % بحد ادنى، موزعة على 6% يدفعها الموظف، و3 % تدفعها البلدية لضمان ديمومته".



 أضف تعليق 
* الاسم     البريد الالكتروني

(التعليقات خاضعة لرقابة إدارة الموقع، ويتحمل المعلق وحده المسؤولية الكاملة عن أي تعليق مسيء تم إجازته من إدارة الموقع بالخطأ)
العفو العام إلى مجلس الوزراء الأسبوع القادم
جروح ورضوض لـ 14 شخصاً بحادث تصادم بين 4 مركبات وباص مدرسة
وفاة وإصابتين بحادث تصادم بالمفرق
الحكومة ترفض التهديد الإسرائيلي بتقليص حصة الأردن المائية
وكلاء السيارات يشتكون من تلف "بواجي" المركبات بسبب البنزين
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة "الساعة" الإخبارية.. لا مانع من الاقتباس أو النقل شريطة ذكر المصدر..المقالات والآراء والتعليقات المنشورة تعبّر عن رأي صاحبها فقط