الرئيسية > شؤون ديموقراطية  > انتخابات
  طباعةالتعليقات: 0 المشاهدات: 2103 "كتلة التاجر"تشهر نفسها وسط الحشود ..والتجار ينشدون التغيير (2019-01-01 16:31:42)

الساعة - غصت جنبات قصر الثقافة بالتجار الذين احتشدوا دعما ومؤازرة لــ (كتلة التاجر) في حفل اشهارها، لخوض انتخابات غرفة تجارة عمان، مؤكدين ان وقت التغيير قد حان.

واصطف اعضاء (كتلة التاجر) خليل الحاج توفيق وبهجت حمدان وسلطان علان ونبيل الخطيب ومحمد الكايد والمهندس جمال بدران وخطاب البنا وماهر يوسف وعلاء ديرانية، لاستقبال التجار الذين يحدوهم الامل بان تكون المرحلة المقبلة للانجاز والتكاتف ورص الصفوف لتجاوز التحديات.  

وفي بداية الحفل الذي استهل بآيات من الذكر الحكيم والسلام الملكي، استمع  الحضور مغناة اعدتها (كتلة التاجر) لخصت فيها واقع الحال الذي يمر به القطاع التجاري من خلال احاديث وثقتها بالكاميرا، واظهرت انحسار حركة التجارة وسط الاسواق المشهورة بالعاصمة عمان.

وفي حفل اتسم بالهدوء، والتنظيم العالي، استمع الحضور الى طروحات اعضاء الكتلة الذين يمثلون مختلف قطاعات التجار بشأن رؤيتهم لواقع القطاع التجاري الذي يعيش ظروفا عصيبة وسبل معالجة التحديات التي تواجه اعماله.

الخبير الاقتصادي الدكتور معن القطامين اثار في الكلمة الوحيدة التي القيت خلال الحفل، حفيظة التجار باهمية ان تبادر مؤسسات المجتمع المدني ومن ضمنها القطاع التجاري الى ضرورة تغيير الواقع من اجل الاردن واختيار الاكفاء ومنحه الفرصة الواسعة لصناعة القرار، واصفا التجار بانهم عصب الاقتصاد الاردني.

واكد القطامين، ان الاردن يمتلك كل الخبرات القادرة على التغيير وتمكنه من القيادة بالعالم العربي، فالجميع يستطيع ان يغيير شريطة حسن الاختيار "، مشيرا الى ان غرفة تجارة عمان مهمة لذلك يجب التأسيس لنهج جديد قائم على الكفاءة، والبحث عن القوي والامين.

وبذات لغة التجار، تحدث رئيس الكلتة خليل الحاج توفيق، ملخصا الغاية من الترشح لانتخابات غرفة تجارة عمان، مبينا نحن ترشحنا لأن همنا واحد، ولإحساسنا بِهَم الجميع، إحنا ناس "مش عايشه فوق ولا بتهادن ولا تتنفع من الغرفة".

وقال الحاج توفيق نحن في (كتلة التاجر) اخذنا على عاتقنا الترشح، فنحن نتحدث نفس اللغة، ونرغب بخدمة التجار، لافتا الى ميثاق الشرف الذي وضعته الكتلة، مؤكدا ان رسالتنا هي اعادة الهيبة لغرفة تجارة عمان كونها الاساس باعادة الهيبة للقطاع التجاري.

واضاف ان هيبة الغرفة ستجعل الحكومة تفكر مرات كثيرة قبل اقرار اي تشريع ما لم يمر على غرفة تجارة عمان وكذلك الامر بالنسبة للانظمة والتعليمات التي تصدر عن امانة عمان.

وقال ان القطاع التجاري يملك كفاءات عالية وقامات اقتصادية، لذلك فان دور الغرفة ان تجمع هذه الخبرات الموجودة بالنقابات والجمعيات والهيئة العامة وتشكيل مجالس استشارية تجتمع دوريا مع القطاعات وتقديم الدراسات التي تهم مصلحة الاقتصاد الوطني من اجل فرض احترامنا على الحكومة وعدم السماح لها بتهميش القطاع الخاص.
واضاف ان اعضاء (كتلة التاجر) يمثلون مختلف القطاعات التجارية والخدمية وعليهم اجماع منها ويعرفون هموم التجار واين التحديات وما هي المشاكل، مشيرا الى ان شعار "همنا واحد" يمثل هموم الوطن والتاجر والصناعي والمزارع والمواطن، قائلا" قوتنا ستكون من الهيئة العامة".

واكد الحاج توفيق رفضه المطلق لتعيين رؤساء غرف التجارة بمجلس الاعيان وضد تعيين الوزراء وهم رؤساء غرف، "لذلك ليس من حق الحكومة اختطاف الشخص المنتخب من التجار لخدمتهم.




 أضف تعليق 
* الاسم     البريد الالكتروني

(التعليقات خاضعة لرقابة إدارة الموقع، ويتحمل المعلق وحده المسؤولية الكاملة عن أي تعليق مسيء تم إجازته من إدارة الموقع بالخطأ)
اعتقال مسؤول بيت المال الداعشي
إنخفاض ايرادات الدخان 70 مليونا واعادة النظر بالتجارة الالكترونية
إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تصادم في محافظة مادبا
أزمة "هواوي" تضرب الأسعار.. "هبوط جنوني" في سوق المستعمل
المكسيك: مصرع 5 أشخاص في تحطم مروحية عسكرية
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة "الساعة" الإخبارية.. لا مانع من الاقتباس أو النقل شريطة ذكر المصدر..المقالات والآراء والتعليقات المنشورة تعبّر عن رأي صاحبها فقط