الرئيسية > بانوراما الساعة  > من هنا وهناك
  طباعةالتعليقات: 0 المشاهدات: 465 كمبيوتر يتنبأ بالأحداث المستقبلية (2019-04-11 10:52:46)
 كمبيوتر يتنبأ بالأحداث المستقبلية

الساعة -   طور باحثون في جامعة نانيانغ التكنولوجية في سنغافورة، جهازاً فريداً من نوعه عبارة عن كمبيوتر كمي يتنبأ بالأحداث المستقبلية قبل حدوثها، مستوحى من فيلم الخيال العلمي "العودة إلى المستقبل-Back to the Future".

ويستطيع هذا الكمبيوتر الكمي "توليد أو إنتاج" مجموعة واسعة من الأحداث المستقبلية المحتمل وقوعها في لحظة ما عند اتخاذ قرار ما، ويستعرضها للشخص، كما لو كان يبحث في سلسلة من الكرات البلورية المختلفة، معتمداً على محاكاة 16 جدول زمني للفوتونات أو "الحزم الضوئية" في مواقع مختلفة.

وأوضح الباحثون أن الكمبيوتر يقدم مجموعة من الاحتمالات التي قد تحدث، ولكن لا يعني أن هذه الأحداث ذاتها ثابتة أو غير قابلة للتغيير، فهي مجرد احتمالات مُمكنة الحدوث.

وقال الباحث "مايل غو": "عندما نفكر في المستقبل، فإننا نواجه مجموعة واسعة من الاحتمالات، وهذه الاحتمالات تتطور وتنمو بشكل كبير مع تعمقنا في المستقبل".

وأضاف: "على سبيل المثال، لو كان لدينا احتمالان فقط للاختيار من بينهما كل دقيقة، ففي أقل من نصف ساعة هناك 14 مليون احتمال مستقبلي ممكن حدوثها"، وتابع "في أقل من يوم، يتجاوز عدد الاحتمالات عدد الذرات في الكون".

الدراسة، التي نشرت في مجلة نيتشر كوميونيكيشنز، مستوحاة من الفيزيائي النظري الحائز على جائزة نوبل ريتشارد فاينمان، أول من أدرك أنه عندما ينتقل جسيم من النقطة (أ) إلى النقطة (ب) ليس بالضرورة أن يختار مساراً واحداً، بل يتبع في الوقت نفسه جميع المسارات الممكنة التي تربط النقطتين ببعضهما البعض.




 
 
 
 


 أضف تعليق 
* الاسم     البريد الالكتروني

(التعليقات خاضعة لرقابة إدارة الموقع، ويتحمل المعلق وحده المسؤولية الكاملة عن أي تعليق مسيء تم إجازته من إدارة الموقع بالخطأ)
الرزاز : لحكومة مستعدة لتوسيع التعاون بين الأردن وقطر
عيار ناري طائش يصيب حديث بالرقبة اثناء تواجده بمحيط منزله بناعور
محمد حماقي يكسر رقمه القياسي السابق بحضور 200 ألف شخصاً لحفله
ميغان ماركل تبحث عن موظف لرعاية طفلها القادم مقابل هذا الراتب
توضيح هام من ضريبة الدخل حول دعم الخبز
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة "الساعة" الإخبارية.. لا مانع من الاقتباس أو النقل شريطة ذكر المصدر..المقالات والآراء والتعليقات المنشورة تعبّر عن رأي صاحبها فقط