الرئيسية > شؤون رياضية
  طباعةالتعليقات: 0 المشاهدات: 1185 الفيصلي يتخطى الحسين إربد ويبتعد في الصدارة (2019-04-14 11:27:00)
الفيصلي يتخطى الحسين إربد ويبتعد في الصدارة

الساعة -   حقق فريق الفيصلي الفوز على نظيره الحسين بنتيجة (2-صفر)، وذلك في اللقاء الذي جرى بينهما أمس على ستاد الحسن في ختام منافسات الأسبوع (19) من عمر بطولة دوري المناصير للمحترفين بكرة القدم.
وبهذا الفوز ابتعد الفيصلي في صدراة الترتيب برصيد (44) نقطة وبفارق أربع نقاط عن أقرب مطارديه الجزيرة، في الوقت الذي توقف فيه رصيد الحسين عند (23) نقطة.

 المباراة في سطور
 - النتيجة: فوز الفيصلي على الحسين اربد (2-صفر).
الأهداف: سجل للفائز هشام السيفي (16) ومهدي علامة (94).
- مثل الحسين: حمزة الحفناوي (مصطفى أبو مسامح)، عمار أبو عليقة، وعد البشير، علاء النعامنة، محمود الطالب، باتريك (معاذ محمود)، ادمير، نزار الرشدان، عدي رقيبات، بلال الداود ومحسن الخياطي.
- مثل الفيصلي: يزيد أبو ليلى، براء مرعي، أنس بني ياسين (شهاب الدين بن فرج)، سالم العجالين، احسان حداد، مهدي علامة، خليل بني عطية، يوسف أبو جلبوش، أحمد العرسان، عمر هاني (أنس الجبارات) وهشام السيفي.
 السيفي!
 على عكس ما هو متوقع لم تشهد مجريات الشوط الأول الإثارة المنتظرة بالرغم من الأفضلية الميدانية التي فرضها لاعبو الفيصلي خلال دقائق طويلة من عمر هذا الشوط والتي تكللت بهدف حمل توقيع هداف الفريق هشام السيفي الذي تسلم تمريرة نموذجية من قبل عمر هاني ليسدد في المرمى هدف الافتتاح في الدقيقة (16).
لكن هذا التقدم المبكر لم يسهم ارتفاع أداء اللاعبين الفني بعدما انحصرت المحاولات معظم الوقت في منتصف الملعب وعلى حدود المنطقة.
الفيصلي اعتمد على تواجد مهدي علامة وخليل بني عطية ويوسف أبو جلبوش وأحمد العرسان وعمر هاني في منطقة صناعة الألعاب في الوقت الذي تواجد فيه هشام السيفي وحيدا في خط المقدمة.
على الجانب الآخر دخل الحسين في أجواء اللقاء في وقت متأخر وتحديدا عند الدقائق الـ(15) الأخيرة من عمر هذا الشوط، حيث بدأ بالتقدم إلى المواقع الأمامية، فشكلت محاولاته عددا من مشاهد الوصول أمام بوابة مرمى الفيصلي معتمدا على تحركات باتريك وأدمير ونزار الرشدان وعدي رقيبات وبلال الداود في منطقة وسط الملعب وفي المقدمة تواجد محسن الخياطي.
ما صاغه الفريقين من فرص خلال هذا الشوط تمثل بتسديدة ظهير الفيصلي سالم العجالين التي سيطر عليها الحارس ورأسية زميله أنس بني ياسين التي جاورت المرمى تبع ذلك تسديدة العرسان التي ردها الحارس لتختتم هذه الفرص التي جاءت معظمها للفيصلي بإنفراد عمر هاني بتسديدة أبعدها الحارس البديل مصطفى أبو مسامح لينتهي الشوط بتقدم الفيصلي بهدف السيفي.
 تعزيز!
 ما بين التعزيز والتعديل دخل الفيصلي والحسين الشوط الثاني، لكن كانت الجدية صبت في مصلحة الفيصلي الذي تعددت محاولاته الهجومية، والتي لم تحقق المطلوب، في الوقت الذي عاد فيه الحسين لمجاراة ألعاب الفيصلي والتقدم نحو المواقع الأمامية وتحديدا خلال الدقائق العشرين الأخيرة من عمر المباراة.
التبديلات التي أجراها كلا الفريقين لم تحدث تعديلا على نتيجة المباراة حتى دقائق الوقت بدل الضائع التي شهدت هدف التعزيز للفيصلي عندما قاد العرسان هجمة مرتدة ليمرر أمام علامة الذي واجه المرمى ليسدد في المرمى الهدف الثاني بالدقيقة (94) لتنتهي المباراة بفوز الفيصلي (2-صفر).
انتصار ثمين لشباب الأردن على الأهلي
 حقق شباب الأردن فوزاً غالياً على الأهلي بنتيجة (2-0)، في المباراة التي جمعتهما مساء أمس السبت، ضمن الأسبوع التاسع عشر لدوري المناصير للمحترفين بكرة القدم.
ولم يرتق الشوط الأول للمستوى المطلوب، حيث انحصرت معظم الألعاب في منطقة وسط الميدان، قبل أن يتحسن الأداء في الشوط الثاني الذي شهد تبادلاً للمحاولات.
وشهدت الدقيقة (80) الهدف الأول في المباراة، حينما تابع خالد عصام كرة مرتدة من الحارس خاطر ليضعها برأسه في المرمى.
وتمكن نفس اللاعب من إضافة الهدف الثاني عند الدقيقة (87).
ولم تشهد التالية جديداً يذكر على الأحداث، لتنتهي المباراة بانتصار ثمين لشباب الأردن.
وبهذه النتيجة رفع الفريق الفائز رصيده إلى (37) نقطة، فيما بقي الأهلي بـ(16) نقطة، وما زال ضمن دائرة الخطر.







 أضف تعليق 
* الاسم     البريد الالكتروني

(التعليقات خاضعة لرقابة إدارة الموقع، ويتحمل المعلق وحده المسؤولية الكاملة عن أي تعليق مسيء تم إجازته من إدارة الموقع بالخطأ)
الرزاز : لحكومة مستعدة لتوسيع التعاون بين الأردن وقطر
عيار ناري طائش يصيب حديث بالرقبة اثناء تواجده بمحيط منزله بناعور
محمد حماقي يكسر رقمه القياسي السابق بحضور 200 ألف شخصاً لحفله
ميغان ماركل تبحث عن موظف لرعاية طفلها القادم مقابل هذا الراتب
توضيح هام من ضريبة الدخل حول دعم الخبز
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة "الساعة" الإخبارية.. لا مانع من الاقتباس أو النقل شريطة ذكر المصدر..المقالات والآراء والتعليقات المنشورة تعبّر عن رأي صاحبها فقط