وبسبب إهمال المشرفين في الحضانة، تُرك الطفل بلا مراقبة أثناء لعبه بمادة "سوبر غلو" حارقة حتى تفاعلت المادة الكيماوية الموجودة فيه مع نسيج الملابس التي كان يرتديها الطفل، أدت إلى إحداث حروق خطيرة ومباشرة في رقبته وظهره وكتفه وصدره وساقه وذراعه.



وحدث ذلك أثناء زيارة عائلية لوالديه البريطانيين إلى البرازيل في أعياد الميلاد، وقالت والدته إنها لم تتمكن من رؤية جسد طفلها من كثرة الغراء التي غطت جميع أنحاء جسمه، حتى أنها جمدت أسنانه وفمه، ولم يستطع التحدث، مشيرة إلى أنه أصابها الذهول عندما رأت طفلها بعيون منتفخة وفم منتفخ ووجه منتفخه ويعاني من صعوبة في التنفس.



ويتكون "Superglue" من مادة سيانو أكريليت، التي إذا تلامست مع القطن، يحدث تفاعلاً قوياً ينتج عنه حروق شديدة، بحسب ما ورد في صحيفة دايلي ميل البريطانية.