الرئيسية > نبض المدينة
  طباعةالتعليقات: 0 المشاهدات: 1131 كتلة هوائية حارة تؤثر على المملكة في الثلث الاخير من شهر رمضان المبارك و الأرصاد تُحذر الأردنيين (2020-05-12 10:43:09)
كتلة هوائية حارة تؤثر على المملكة في الثلث الاخير من شهر رمضان المبارك و الأرصاد تُحذر الأردنيين

الساعة - بين مدير التنبؤات الجوية / الارصاد الجوية رائد رافد آل خطاب الى ان آخر التحليلات للخرائط تشير بأن الثلث الاخير من شهر رمضان المباركة ستتأثر المملكة بكتلة هوائية حارة وجافة حيث ستشهد مختلف مناطق المملكة ارتفاع على درجات الحرارة بحيث من المتوقع أن تزيد عن معدلاتها الاعتيادية بحوالي بين 7-8 درجات مئوية لذا من المتوقع ان تسود اجواء حارة وجافة في العاصمة عمان ومتوقع أن تسجل درجات الحرارة العظمى في عمان ما بين 35-37 درجة مئوية تنخفض مع عطلة عيد الفطر لتسجل حوالي 32 درجة مئوية ، بينما المناطق الغورية والعقبة والبحر الميت سوف تسود أجواء حارة جدا وجافة ومتوقع ان تسجل درجات الحرارة العظمى فيها ما بين 39-42 درجة مئوية هذا كما تشير التحليلات بان هذه الكتلة سوف تبدأ بالانحسار بمشيئة الله عن المملكة مع عيد الفطر المبارك لتقترب من معدلاتها الاعتيادية .

كما أضاف آل خطاب انه بتاثر المملكة بهذه الكتلة الحارة في الثلث الأخير من رمضان هناك بعد النصائح والتنبهات والتي لابد أن نتعامل معها بجدية في مثل هذه الأجواء خاصة ونحن في أيام رمضان المبارك :

اولاً: عدم التعرض المباشر لاشعة الشمس خاصة فترة الظهيرة تجنبا لضربات الشمس خاصة في المناطق الغورية والبحر الميت والعقبة .

ثانياً: بما اننا في شهر رمضان ننصح في أوقات الافطار والسحور تناول كميات جيدة من السوائل خاصة المياه وذالك لتجنب نقص السوائل في الجسم .







 أضف تعليق 
* الاسم     البريد الالكتروني

(التعليقات خاضعة لرقابة إدارة الموقع، ويتحمل المعلق وحده المسؤولية الكاملة عن أي تعليق مسيء تم إجازته من إدارة الموقع بالخطأ)
إقامة صلاة العيد في الحرمين دون مصلين
أكثر من 1200 وفاة بكورونا في الولايات المتحدة
انحسار الكتلة الحارة اليوم وأجواء باردة نسبيا وماطرة في أول أيام عيد الفطر
السماح لمركبات الغاز المنزلي والصهاريج والآبار الخاصة بالعمل أيام الحظر الشامل
التربية: صرف دفعة جديدة من سلف التعليم والسكن والطارئة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة "الساعة" الإخبارية.. لا مانع من الاقتباس أو النقل شريطة ذكر المصدر..المقالات والآراء والتعليقات المنشورة تعبّر عن رأي صاحبها فقط