الرئيسية > بانوراما الساعة  > من هنا وهناك
  طباعةالتعليقات: 0 المشاهدات: 1365 رضيعة تُنقل للمستشفى بجرعة زائدة من المخدرات في حليب والدتها (2020-05-17 11:01:08)
 رضيعة تُنقل للمستشفى بجرعة زائدة من المخدرات في حليب والدتها

الساعة - نُقلت طفلة أرجنتينية إلى المستشفى وهي في حالة حرجة، بعد أن انتقلت إليها جرعة زائدة من المخدرات عبر حليب والدتها وهي ترضعها.

واعتقلت الشرطة والدة الطفلة المدعوة ياميلا آر (30 عاماً) ووالدها المدعو اسماعيل أي (38 عاماً)، بعد أن نقلا طفلتهما إلى مركز صحي في حي سان نيكولاس في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيريس شمال شرق البلاد.

وتم نقل الطفلة بعد ذلك إلى مستشفى أليزالدي، حيث وصلت في حالة حرجة، واكتشف الأطباء بعد أن أجروا لها الفحوصات اللازمة، أنها كانت تعاني من وجود كمية كبيرة من الكوكايين في دمها، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

وأفادت وسائل الإعلام المحلية أن الأطباء يعتقدون أن المادة المخدرة قد تكون وصلت إلى دم الطفلة من خلال حليب والدتها. في حين ادعت والدتها أن ابنتها كانت تلعب بأدوية تخص والدها الذي خضع مؤخراً لعملية جراحية في الساق.


وأصدر المدعي العام المحلي كارلوس روليرو سانتوريان مذكرة تفتيش لمنزل الأسرة، حيث عثرت الشرطة على 70 غراماً من الكوكايين جاهزة للبيع، وأدوات لتقطيع وتعاطي المادة المخدرة، ومقياس رقمي، ودفتر لتدوين ملاحظات حول عمليات البيع.

وتُظهر اللقطات التي تداولتها وسائل الإعلام لحظة اقتحام الشرطة وأعضاء قسم المختبر الكيميائي للمنزل، والعثور على كمية كبيرة من العقاقير المخدرة على طاولة بجوار كيس من النقود.

وقال المدعي العام روليرو سانتوريان "إن الوضع المؤسف للطفلة فتح الطريق لتحقيق أكبر بشأن عمليات حيازة المخدرات والاتجار بها".


 أضف تعليق 
* الاسم     البريد الالكتروني

(التعليقات خاضعة لرقابة إدارة الموقع، ويتحمل المعلق وحده المسؤولية الكاملة عن أي تعليق مسيء تم إجازته من إدارة الموقع بالخطأ)
إقامة صلاة العيد في الحرمين دون مصلين
أكثر من 1200 وفاة بكورونا في الولايات المتحدة
انحسار الكتلة الحارة اليوم وأجواء باردة نسبيا وماطرة في أول أيام عيد الفطر
السماح لمركبات الغاز المنزلي والصهاريج والآبار الخاصة بالعمل أيام الحظر الشامل
التربية: صرف دفعة جديدة من سلف التعليم والسكن والطارئة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة "الساعة" الإخبارية.. لا مانع من الاقتباس أو النقل شريطة ذكر المصدر..المقالات والآراء والتعليقات المنشورة تعبّر عن رأي صاحبها فقط